-->
U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية غدر الزين بقلم مروة محمد - المقدمة

 مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والروايات الرومانسية في موقعنا قصص 26 مع رواية جديدة من روايات الكاتبة مروة محمد ؛ وسنقدم لها اليوم رواية غدر الزين بقلم مروة محمد هذه القصة مليئة بالعديد من الأحداث والمواقف المتشابكة والمعقدة من الرومانسية والغدر .

رواية غدر الزين بقلم مروة محمد - المقدمة

إقرأ أيضا: قصص قبل النوم 
رواية غدر الزين بقلم مروة محمد

رواية غدر الزين بقلم مروة محمد - المقدمة

اقتباس رواية غدر الزين بقلم مروة محمد :

ركضت شهيرة وراء زين كالمجنونه ...التي لم تستطع( السيطره)علي افعالها ...بعد ما قام بطرد عائلتها من منزله ...علي امل ان يعدل عن قراره في البعد عنها...وصل الي البوابه الحديديه للفيلا ...وارتدي نظارته السوداء القاتمه ...واستعد لدخول سيارته الفخمه وهي ما زالت تنادي باسمه غير عابئه بتحذيرات والدها ...

هي فقط تركض وراء حب طفولتها البريئه ...البعيده كل البعد عن تربيه ابيها الصارمه ...والتي اثرت في زين اكثر ما اثرت بها هيا واختها .
وبالرغم من علمها بان زين لا يحبها سواء قبل تركيبه لساق صناعيه ام بعدها .......
صرخت شهيرة مناديه له
زين... يا زين ...اسمعني بس يا زين ارجوك.

-تنهد بقله صبر:

=افندم ي شهيرة هانم ...ايه هو شرف بيه باعتك تتوسطيله عندي.

تالمت من سخريته لها:
شهيرة هانم ...ايه يا زين ...انا شهيرة حبيبتك.

استشاط غضبا من كلمه حبيبتك وشدد علي حروف كلماته:بغيظ قائلا

قلتلك ميت مرة انا مبحبش حد ...وان كنت عاملتك كويس في يوم من الايام .اللي فاتت

اوحتي ابتسمتلك ...مع اني مش فاكر اني عملت كده قبل كده ...فده من منطلق انك كنتي هتبقي في يوم من الايام مراتي ...لكن دلوقتي خلاص زين معدش ينفع ........زين معدش يليق بربه الصون والعفاف.
_ابتلعت ريقها بمرارة وتحسرت علي حالتها وتحاملت علي نفسها فهي تحبه كثيرا .

-وتحدثت بصعوبه :

=بس انا بحبك اوى يا زين ...وانت عارف كده ومقدرش ابعد عنك ...ومستعده نتجوز وماما موافقاني علي كده ...حتي ولو بابا مش موافق... مسيره لما يشوفني سعيده هيرضي .
ابتسم بسخريه لساذجتها ايعقل ان تكون هذه البريئه ابنة شرف الرجل المتسلط ولكن هذا لا يعني له شيء بالنسبه له قد حسم قراره

رد عليها بجمود

=-اسف يا بنت عمي ...انا اللي عندي قلته ...انا خلاص هتجوز.

صدمت من قراره وهبط عليها الخبر كدلو ماء مثلج ... لانه حب طفولتها...ودائما تراه في مكان كبيرفي قلبها ...ونصيبها منذ المحتوم منذ الصغر...بدات التحدث بتلعثم.
س ...ان ت ...مبت حبهاش يا زين.

-ابتسم بسخريه:

-وهو انا كنت حبيتك اصلا؟

شهيرة بالم

-بس كفايه اني بحبك ...ومستعده ابيع الدنيا علشانك .

زفر حانقا:
وانامبحبكيش ولا عمرى فكرت فيكي ...ولو كنت هتجوزك ...فهو رد جميل مش اكتر .

تحدثت بمرارة:

يعني ده اخر كلام عندك ي زين .......زين ممكن تفكر تاني في الموضوع.

.وبدات دموعها في النزول علي خديها المتوهج من حزنها الشديد.

ولكن دون جدوى فهو بارد المشاعر غير متاثر بها مرددا بصرامه :
ايوة ده اخر كلام ي بنت عمي... انا يوم ما افكر ارتبط بيكي لازم السيد الوالد يقبل بكل شروطي ...مش زين السرجاني اللي حد يشرط عليه حتي لو كان عمي اللي رباني.......عشان ظروف حصلتله ...وساعتها افكر اربط اسمك باسمي.

اندهشت شهيرة لحديثه المتعالي :وقالت

يعني انت مفكر اني ممكن اكون زوجه تانيه ليكي .

ابتسم بسخريه وتحدث بكل ثقه:

ورابعه لو حبيت.
انصدمت من كلامه ايعقل هذا ...اهذا الذي احببته منذ طفولتي وهمست لنفسها بمرارة:ا

فعلا زى ما والدته بتقولي ...اني غبيه ومغفله .

حاولت ان تتمسك ببعض القوة ومسحت دموعها وقالت:

وانا ايه اللي يجبرني علي كده.
ضحك ضحكه صاخبه وقرب وجهه من وجهها ونظر لها نظرته الخبيثه قائلا:

عشانك بتحبيني يا شهيرة ...مش كده ولا ايه؟

اغمضت عينها وندمت علي ضعفها وعلي ساذجتها وردت بجمود مصتنع

انا ساعتها مش هكون شهيرة اللي تعرفها ي زين

استهزا من كلامها وثقتها المصطنعه ورد بكبرياء
متستعجليش الاحداث بكرة تشوفي ان زين السرجاني الدنيا كلها تيجي تحت رجليه ازاى.......واه قبل ما امشي حافظي انتي وعيلتك المحترمه علي شويه الكرامه اللي عندكم........عايز ارجع مشفش وش واحد منكم هنا في فيلتي......مفهوم ي شهيرة؟

ابتسمت بمرارة وعينيها تترقرق بدموع خيبة الامل هامسة

=صحيح صدق من قال خافي من غدرالزين .
زين كان يمتلك حاسه سمع رهيبه ...استمع الي همساتها الرقيقه وانفجرت اسراريره وتوجه الي سيارته بمنتهي الثقه ...وصعد سيارته ورحل ...وهي مازالت عيناها المغيمه بالدموع تحدق في غبار سيارته الراحله.

أبطال رواية غدر الزين بقلم مروة محمد :

البطل زين كرم السرجاني 27 سنه
 البطله خلود باهر الجويلي 17سنه
 اخ البطل خليفه كرم السرجاني 30 سنه
 زوجه خليفه نهي شرف السرجاني 25سنه
ابن العم حازم نديم السرجاني 25 سنه
 ابنه العم شهيرة شرف السرجاني 23 سنه
والده البطل مدام ياسمين47 سنه
 صديق البطل اسر الحديدي 33 سنه
عم البطل شرف السرجاني 50 سنه
زوجه شرف تفيده شامل 44 سنه
والد خلود باهر الجويلي 40سنه
غاده طاهر 17 سنه
حسام 21 سنه
هلا صديقه خلود 17 سنه
والده البطله هاجر غازى 37 سنه
كامل التهامي 44 سنه
والآن مع جميع فصول رواية غدر الزين بقلم مروة محمد
الفصل الخامس
الفصل السادس
الفصل السابع
الفصل الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادى عشر
الفصل الثانى عشر
الفصل الثالث عشر
الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر
الفصل السابع عشر
الفصل الثامن عشر
الفصل التاسع عشر
الفصل العشرون
الفصل الحادى والعشرون
الفصل الثانى والعشرون
الفصل الثالث والعشرون
الفصل الرابع والعشرون
الفصل الخامس والعشرون
الفصل السادس والعشرون
الفصل السابع والعشرون
الفصل الثامن والعشرون
الفصل التاسع والعشرون
الفصل الثلاثون
*********************
إلي هنا تنتهي مقدمة رواية غدر الزين بقلم مروة محمد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات كاملة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة