رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - المقدمة

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي - المقدمة

أهلا بك مرة أخري في موقع قصص 26 ويسعدني أن أقدم لك رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي وهي الجزء الأول من ثلاثية اللقاء وتعتبر واحدة من القصص الرومانسية المليئة بالصراع بين الحب والحرمان والقرب والبعد.
 تتسم رواية يوما ما سنلتقي بالكثير من الأحداث والمواقف الدرامية التي ستنال اعجابك بالتأكيد فتابع معنا.
رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي - المقدمة
رواية يوما ما سنلتقي (الجزء الأول من ثلاثية اللقاء) بقلم هدير مصطفي
=============================

 رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي - همسات

الهمسه الاولي ----
هاهو قلبي يخرج من بين اعماقي لياتيك ينساني انا وياتيك ليعيش بين يديك ينكرني ولا يرغب ان يخلي من وجودك فيه هاهو خان عهده بنسيانك فقط من اجل عهده بانه ملك ليك ليس حبا هذا وليس كرها ايضا ... ليس وفاء بعهد البقاء وليس خيانه ولا نسيان ليس ابتعاد ولاحتي قربا فماهذا
الهمسه الثانيه ------
ليس مافي عيوني دمع كل ما تحتويه عيوني هو نظرات تنظرك باشتياق كلمات تناديك بلهفات احتياج يجذبني لهواك
الهمسه الثالثه -----
اين انت ومن تكون عند قلبي وروحي من انت وايعقل ان تكون سيد قلبي ومن يمتلك روحي ماذا افعل وماذا اقول فانت حبيبي واكبر اسباب جروحي
الهمسه الرابعه ------
وكيف ياتي من العشق بسمات وكيف انسي انه دائئما مصدر للاهات لماذا تاتيني لتخدعني بالكلمات وتنسي اني انثي اعشق الحياه
الهمسه الخامسه -----
كيف ياتينا من العشق الذي يرهق القلوب فرحا كيف تظن ان قلبي سيوافق يوما ان ترهقه بجبروت الحب ذاك الذي لايرحم كيف تعطيني وعدا بالسرور والهنا كيف تظن انه يمكنك مداواه جرحا ياويلتك منه فاين ستبحث عن جروحي بين اعماق قلبي ام داخل خبايا روحي

 رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي - المقدمة

ﺗﺴﺂﻟﻨﻲ ﻋﻦ ﺑﻴﺘﻲ ﻭﻋﻨﻮﺍﻧﻲ
ﺍﻻ ﺗﺪﺭﻙ ﺍﻧﻲ ﻣﻨﺬ ﻋﺮﻓﺘﻚ ﻭﺣﻀﻨﻚ ﻫﻮ ﺑﻴﺘﻲ ﻭﻗﻠﺒﻚ ﻫﻮ ﻋﻨﻮﺍﻧﻲ ﻭﻫﻞ ﻧﺴﻴﺖ ﺍﻥ ﺣﺒﻚ ﻫﻮ ﺍﻛﺒﺮ ﺩﻟﻴﻞ ﻋﻠﻲ ﺣﻴﺎﺗﻲ
ﺍﺗﻀﻌﻨﻲ ﻋﻠﻲ ﻣﻔﺘﺮﻕ ﻃﺮﻕ ﻭﺗﻨﺴﺎﻧﻲ
ﻭﺗﺸﺘﺖ ﻋﻘﻠﻲ ﻭﺍﻓﻜﺎﺭﻱ
ﺛﻢ ﺗﺎﺗﻲ ﻭﺗﺴﺎﻟﻨﻲ ﺍﻥ ﺍﺟﺪ ﻟﻨﻔﺴﻲ ﺍﻟﺨﻼﺹ
ﺍﻻ ﺗﺪﺭﻙ ﺍﻥ ﺑﻜﻠﻤﻪ ﻣﻨﻚ ﻗﺪ ﺗﺠﻌﻠﻨﻲ ﻭﺣﺪﻱ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻬﻼﻙ
ﺍﻭ ﺗﺠﻌﻠﻨﻲ ﻣﻌﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨﻪ ﻭﺣﻼﻫﺎ
ﺍﺑﻌﺪ ﻛﻞ ﻫﺬﺍ ﺗﺴﺄﻟﻨﻲ ﺍﻥ ﻛﻨﺖ ﺍﺣﺒﻚ ﺍﻡ ﻻ
ﻓﺎﻻﺳﻬﻞ ﺍﻥ ﺗﺴﺄﻟﻨﻲ ﺍﻥ ﻛﻨﺖ ﺍﺗﻨﻔﺲ ﻭﺍﻋﻴﺶ ﺍﻟﺤﻴﺎﻩ
ﻓﺤﺒﻚ ﻫﻮ ﻫﻮﺍﺀ ﺍﻧﻔﺎﺳﻲ ﻭﻛﻞ ﺣﻴﺎﺗﻲ
ﻓﻜﻠﻤﻪ ﺍﺣﺒﻚ ﺑﺴﻴﻄﻪ ﺟﺪﺁ ﻷﺻﻒ ﺑﻬﺎ ﻣﺸﺎﻋﺮﻱ
ﻓﺼﺪﻗﺂ ﺍﻧﻲ ﺍﺗﻨﻔﺲ ﻋﺸﻘﺂ
======================
ﺍﻻﺑﻄﺎﻝ
#ﺷﻤﺲ
ﺑﻨﺖ ﺭﺍﺋﻌﻪ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﻋﻴﻮﻧﻬﺎ ﺧﻀﺮﺍﺀ ﻭﺑﺸﺮﺗﻬﺎ ﺑﻴﻀﺎﺀ ﺷﻌﺮﻫﺎ ﺍﺻﻔﺮ
ﻣﻦ ﺍﺳﺮﻩ ﻣﺘﻮﺳﻄﻪ
ﺻﺤﻔﻴﻪ ﺟﺮﻳﺌﻪ ﺟﺪﺁ ﻋﻨﺪﻫﺎ 25 ﺳﻨﻪ ﻭﺗﻌﻴﺶ ﻣﻊ ﺍﻣﻬﺎ ﻭﻫﻲ ﺑﻨﺖ ﻭﺣﻴﺪﻩ
# ﻣﻠﻚ
ﺟﻤﺎﻟﻬﺎ ﻏﻴﺮ ﻃﺒﻴﻌﻲ ﻋﻴﻮﻥ ﺑﻨﻴﻪ ﺑﺸﺮﻩ ﺧﻤﺮﻳﻪ ﻭﺷﻌﺮ ﺍﺳﻮﺩ ﺟﻤﺎﻝ ﺷﺮﻗﻲ ﺍﺻﻴﻞ
ﻃﺒﻴﺒﻪ 29 ﺳﻨﻪ
# ﺷﻬﺪ _ ﻭ _ ﻭﻋﺪ
ﺗﺆﻡ ﺟﻤﺎﻟﻬﻢ ﻣﻤﺎﺛﻞ ﺗﻤﺎﻣﺎ 21 ﺳﻨﻪ
ﻓﻲ ﺍﺧﺮ ﺳﻨﻪ ﻣﻦ ﻛﻠﻴﺔ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﺑﻨﺘﻴﻦ ﻟﺮﺟﻞ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺷﻬﻴﺮ
ﺟﺪﺁ ﻳﻌﻴﺸﺎﻥ ﻣﻌﻪ ﻓﻲ ﻓﻴﻼ ﺭﺍﻗﻴﻪ ﺟﺪﺁ ﻭﻣﻠﻚ ﺗﻌﻴﺶ ﻣﻌﻬﻢ ﻻﻧﻬﺎ ﺑﻨﺖ ﻋﻤﻬﻢ
ﻭﻟأﻦ ﻭﺍﻟﺪﻳﻬﺎ ﺍﺗﻮﻓﻮﺍ ﻓﻲ ﺣﺎﺩﺙ ﺳﻴﺮ ﻣﻦ ﻓﺘﺮﻩ
الفتايات الاربعه تربطهم صداقه قويه جدآ لدرجة
انهم يقضون معآ ﻣﻌﻈﻢ اوقاتهم
_____________________
# ﺳﺎﻣﻲ
ﺷﺎﺏ ﻋﻤﺮﻩ 31 ﺳﻨﻪ
ﻃﻮﻳﻞ ﺍﻟﻘﺎﻣﻪ ﻳﺘﻤﺘﻊ بجسد ﺭﻳﺎﺿﻲ رائع يجعل كل من يراه ينجذب به
فلما لا فهو رجل اعمال شهير يتمتع بشخصيه رائعه بكل المقايس 
ذو طابع هادئ كل من يراه يظنه ملكآ متوجآ في علمه الخاص به
والذي صنعه بنفسه ولنفسه ولا يشاركه به احد
ذات العيون العيون ﺳﻮﺩﺍﺀ والملامح الشرقيه الباحته
ﺭﺟﻞ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﻭﺭﺙ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﺷﺮﻛﺎﺕ ﻋﻦ ﻭﺍﻟﺪﻩ
# ﻫﺸﺎﻡ
ﻋﻤﺮﻩ 31 ﺳﻨﻪ
ﻃﻮﻳﻞ ﺍﻟﻘﺎﻣﻪ ﻋﻴﻮﻧﻪ ﺑﻨﻴﻪ ﺳﺎﺣﺮﻩ لايقل عن سامي شئ فهو الاخر رجل اعمال مخضرم 
متميز جدآ في مجال عمله ولا احد يستطيع منافسته
يعمل ﻣﻊ ﺳﺎﻣﻲ ﻓﻲ ﺍﺩﺍﺭﺓ مجموعه شركات للادويه
# ﺳﻴﻒ _ ﻭﺍﻣﻴﺮ
شابان عمركل واحد منهم 25سنه هما مثال ﻟﻠﻮﺳﺎﻣﻪ ﺍﻭﻻﺩ عم ﺨﺮﻳﺠﻲ ﻫﻨﺪﺳﻪ 
ويعملان ﻣﻊ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺍﺻﻒ ﻓﻲ ﺍﺩﺍﺭة اكبرمجموعة فنادق وقري سياحيه
# ﻣﺤﻤﺪ _ ﻭﺍﺻﻒ
ﻭﺍﻟﺪ ﺍﻣﻴﺮ 63 ﺳﻨﻪ
ﺭﺟﻞ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﻳﻤﺘﻠﻚ ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻓﻨﺎﺩﻕ ﻫﻮ ﻭﺍﺧﻮﻩ ﺍﺣﻤﺪ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﺍﺗﻮﻓﻲ ﻣﻦ ﺍﻋﻮﺍﻡ ﻛﺜﻴﺮﻩ ﻭﺗﺮﻙ ﺧﻠﻔﻪ ﺳﻴﻒ ﻭﻛﺎﻥ ﻋﻤﺮﻩ 5 ﺳﻨﻴﻦ ﻭﺯﻭﺟﺘﻪ ﺳﻤﻴﺮﻩ ﻭﻛﺎﻥ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻳﻀﺎ ﻭﺣﻴﺪ ﻻﻥ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺗﻮﻓﺖ ﺑﻌﺪ ﻭﻻﺩﺓ ﺍﻣﻴﺮ ﺑﺎﻳﺎﻡ ﻓﺘﺰﻭﺝ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻦ ﺳﻤﻴﺮﻩ ﺣﻔﺎﻇﺂ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻌﺎﺋﻠﻪ ﻭﺍﻻﻭﻻﺩ ﻭﻻﻥ ﺍﻣﻴﺮ ﻭﺳﻴﻒ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻣﺮﺗﺒﻄﻴﻦ ﺟﺪﺁ ﺑﺒﻌﺾ
*********************

إلي هنا تنتهي مقدمة رواية يوما ما سنلتقي بقلم هدير مصطفي
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري 

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق