U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية قبل فوات الأوان الجزء الأول بقلم إسراء عبدالقادر - المقدمة

مرحباً بك في موقع قصص 26 مع  رواية قبل فوات الأوان الجزء الأول بقلم إسراء عبدالقادر وهي واحدة من الروايات الطويلة التي تتجاوز الثمانون حلقة لذلك تم تقسيمها إلي ثلاثة أجزاء.
مقدمة رواية قبل فوات الأوان الجزء الأول بقلم إسراء عبدالقادر وهي واحدة من الروايات الاجتماعية المُغلفة بقدر كبير جدًا من الدراما الرائعة التي تسحبك إلى عالم ساحر من المتعة والإثارة والتشويق.

اقرأ أيضا لدينا إبراهيمقصة عشق بلا رحمة
رواية قبل فوات الأوان الجزء الأول بقلم إسراء عبدالقادر
رواية قبل فوات الأوان الجزء الأول بقلم إسراء عبدالقادر

رواية قبل فوات الأوان الجزء الأول بقلم إسراء عبدالقادر - المقدمة

-شاب فى منتصف العقد الثالث من عمره يقف بشكل واثق أمام زجاج نافذة مكتبه ينظر إلى اللاشىء ، يضع يده اليمنى داخل جيب بنطاله و يده اليسرى ممسكة بالجاكيت الخاص ببدلته خلف ظهره ، لا يقطع شروده سوى دخول السكرتيرة قائلة:
"أستاذ مهند ساعات العمل خلصت ، اقدر اروح؟"
*مهند بهدوء:
"تقدرى تتفضلى"
-أجل هذا هو مهند السليماني حفيد احمد السليمانى مالك أكبر عدد من شركات الأقمشة فى الوطن العربى والذى منذ سبع سنوات اصيب بحادث سبب له شللا فى قدميه ، و من هنا رأى انه من الأفضل أن يتحد أحفاده الثلاثة (محمود ، إسلام ، مهند) معا فى رعاية تلك الامبراطورية العملاقة ، محمود فى سن الثلاثين ، إسلام فى سن الثالثة و العشرين ، اما مهند فى سن السادسة و العشرين ، لكن الأخوان محمود و إسلام قاما بالاستيلاء على معظم املاك ابن عمهما مهند خاصة ان والده كريم السليمانى متوفى و ليس له سوى امه المريضة ، اما محمود و إسلام فكان والداهما و جدهما مساندين لهما بهذا القرار ، و لكن شاءت الاقدار و استطاع مهند فى ثلاثة اعوام ان يجنى اسما و أرباحا توازى ما قدماه الى جانب رعاية امه ، حتى اقدموا على الإفلاس و عرض قصر السليماني العريق لمزاد علنى و هنا استطاع مهند الحصول عليه مجددا ، و بالرغم من ذلك ترك بقية أفراد عائلته يعيشون فى هذا القصر حفاظا على تراث العائلة مع العلم بأن والدة مهند و والدة محمود و إسلام شقيقتان ، إلا أن النقود هنا تتكلم ، و تم تناسى هذا الأمر من قبل مهند و تصالح الأحفاد ، و لكن أبى مهند ان يشارك احدا بما اجتهد فيه فقط قام بمساعدة اولاد عمه ليقفا مجددا لانه يحب اختهما الصغيرة و يخشى شيئا يمس سعادتها..........

جميع فصول رواية قبل فوات الأوان الجزء الأول بقلم إسراء عبدالقادر

*********************
إلي هنا تنتهي مقدمة رواية قبل فوات الأوان الجزء الأول بقلم إسراء عبدالقادر
تابعونا على صفحتنا على الفيس بوك من هنا للمزيد من القصص الرومانسية

اقرأ أيضا رواية آدم ولانا

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة