-->
U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية وصية والد بقلم على اليوسفى - المقدمة

 مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والروايات الرومانسية في موقعنا قصص 26 مع رواية جديدة من روايات الكاتب علي اليوسفي ووالذى سبق أن قدمنا له رواية أشلاء واليوم سنقدم لكم رواية وصية والد بقلم على اليوسفى هذه القصة مليئة بالعديد من الأحداث والمواقف المليئة بالكثير من الرومانسية والعشق.

رواية وصية والد بقلم على اليوسفى - المقدمة

اقرأ أيضا: روايات رومانسية

رواية وصية والد بقلم على اليوسفى

رواية وصية والد بقلم على اليوسفى - المقدمة

((لكلًّ منّا ماضٍ ، يؤثر في حاضره وربما مستقبله أيضاً))

{ لم أستطعْ تجاوزه بعد، مازلتُ عالقةً في تلك اللحظة حرفيّاً ،حين لفظني من حياته كأنني نكرةٌ لم أكن يوماً ،لم يكلف نفسه عناء التقدم لخطوتين فقط ويقدّم لي عذراً مقبولاً، ليته حاول فقط لما كنتُ هكذا الآن. 

ذات مرة سألتني سيدةٌ مُسنة: ما هي ( كان)؟؟

أخبرتها بثقةٍ مُبالغٌ بها: إنها فعلُ ماضٍ ناقص. 

ابتسمت ببساطة لتخبرني: لا ، بل هي الماضي الذي سيلاحقك في حاضرك وحتى مستقبلك.

لم أفهم كلماتها، فالماضي باعتقادي قد ولّى بلا رجعة لمَ سيلاحقني في حاضري ومستقبلي؟؟

حينها كان تفكيري محدوداً للغاية، ولم أعِ مغزى كلماتها حتى رأيته مجدداً ،لأكتشف بأنني  مُضطرةٌ لأن أتعايش مع ماضيَّ فيما تبقى من حياتي

(((ستجدون في كلّ رواية من رواياتي القادمة ثنائية تحمل اسم( عليا، عمار) ، قصدي هنا أنه قد تتشابه الأسماء، لكن القصص والحيوات تختلف جذرياً، وهذا تبعاً لاختياراتنا، كلّ رجلٍّ فينا قد يكون عمار وكل سيدة قد تكون عليا، أنت من يحدد مكانتك في هذه الحياة عزيزي القارئ.)))

تعريف بكاتب رواية وصية والد:

أخوكم علي اليوسفي، من سوريا، مواليد ١٩٨٨ ،أي أنني بلغت ال٣٢ من العمر، درستُ في مدينة حلب ،كلية الآداب والعلوم الإنسانية فرع جغرافيا، تخرجت في العام ٢٠١١ وقد عملتُ في مدرسة قريتي كمعلم لعامٍ واحد، ثم حضرتُ بعدها إلى لبنان لأستقرّ واعمل فيه منذ عام ٢٠١٢.

متزوج ولدي ثلاث اطفال.


جميع فصول رواية وصية والد بقلم على اليوسفى من هنا:

الفصل الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادى عشر
الفصل الثانى عشر
الفصل الثالث عشر
الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر
الفصل السابع عشر
الفصل الثامن عشر
الفصل التاسع عشر
الفصل العشرون
الفصل الحادى والعشرون
الفصل الثانى والعشرون
الفصل الثالث والعشرون
الفصل الرابع والعشرون
الفصل الخامس والعشرون
الفصل السادس والعشرون 
الفصل السابع والعشرون
الفصل الثامن والعشرون
الفصل التاسع والعشرون
الفصل الثلاثون
الفصل الحادى والثلاثون
الفصل الثانى والثلاثون (الأخير)
*********************
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة