-->
U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية العاصفة ج2 الشيماء محمد - المقدمة

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية اجتماعية رومانسية مصرية جديدة للكاتبة المتألقة الشيماء محمد الشهيرة بشيمو والتي سبق أن قدمنا لها العديد من القصص والروايات الجميلة على موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع  رواية العاصفة ج2 الشيماء محمد. 

رواية العاصفة ج2 الشيماء محمد - المقدمة

تابع أيضا: روايات إجتماعية
رواية العاصفة ج2 الشيماء محمد
رواية العاصفة ج2 الشيماء محمد

رواية العاصفة ج2 الشيماء محمد - المقدمة

{العاصفة }
لما تضربنا العاصفة بنجري ونستخبى في بيوتنا طيب هنعمل ايه لو كان بيتنا بعيد ومفيش مكان نستخبي فيه !
العاصفة هتضرب وهتغير حياة الكل ..
العاصفة مكنتش مجرد عاصفة وعدت دي كانت زلزال كبير وله توابع اكبر واستمر تأثيرها كتير جدا ...
روايتنا هتكون روايه مختلفة في كل حاجة .. مختلفة عن كل الروايات
روايتنا كل الاعمار ينفع تقراها وخصوصا البنات الصغيرات اقروها وياريت تستفادوا منها وتتعلموا من بطلاتها وتتعظوا منهم برضه ..
.. هنفرق فيها بين الصح والغلط .. هتعيشوا فيها اجمل وارق المشاعر .. هتقروها بقلوبكم وهتحبوا ابطالها كتير

تعريف بالكاتبة الشيماء محمد:
ولدت الكاتبة الشيماء محمد فى محافظة الوادي الجديد ، قامت بدراسة الهندسة قسم كهرباء القوى بجامعة القاهرة ، مصرية الجنسية ولكنها بعد تخرجها وزواجها سافرت إلى المملكة العربية السعودية ، وحظيت من الأبناء على ثلاث أطفال .
بدأت الشيماء محمد الدخول في مجال الأدب وكتابة الروايات الأدبية حينما لفت نظرها رواية أجنبية وقامت بإعادة صياغتها ونشرتها على موقع التواصل الإجتماعى ” الفيس بوك ” فحصلت على العديد من الإعجابات ونجحت صياغتها نجاحًا كبيرًا ، على الرغم من أنها لم تتعمد الدخول إلى عالم الكتابة وأن دخولها كان صدفةً ليس إلا ، إلا أنها قررت الإستمرار بالكتابة ولكن ليس بإعادة صيغ الروايات المكتوبة وإنما بتأليف رواياتها الخاصة بأفكارها وأسلوبها .

الكاتبة الشيماء محمد من عشاق الرسم والخيال والتأليف ، حيث أنها قامت بالإنضمام لدار نشر ” حكاوى ” والتى نشرت لها الدار رواية ” العنيد ” .
روايات الشيماء محمد والتى تم نشرها على موقعنا قصص 26 :
رواية ديفشا
رواية العنيد
رواية سارى

اقتباسات من رواية العاصفة ج2 بقلم الشيماء محمد

( اقتباس ١) من رواية العاصفة ج2 الشيماء محمد

كانت في الحمام مرعوبة وبتخبط وبتنادي بصوتها كله حاولت تشد الباب بس مفيش اي حاجة حتى تمسك منها .. حتى مفيش اكرة للباب .. فضلت تخبط وتنادي وللاسف لا حياة لمن تنادي .. عقلها رافض يستوعب فكرة ان بنت عمها ممكن تتخلى عنها وتسيبها لوحدها .. اكيد الناس اللي في الميكروباص هيسألوا عنها .. ايوه عم صبحي عارف انها راكبة معاه مش هيمشي من غيرها .. هيدوروا عليها لازم .. طمنت نفسها انهم مش هيسيبوها ويمشوا ابدا .. وفضلت تخبط وتصرخ وتنادي ..
حست بحد بيقرب من الباب وصوت خطوات .. ركزت قوي ايوه في حد بره ! لازم تنادي وتصرخ علشان يسمعها ويفتحلها الباب
ياتري حد هيساعدها ولا هيخلف توقعاتها ؟



( اقتباس 2) من رواية العاصفة ج2 الشيماء محمد

أنا ماقدرتش أقعد في البيت ونزلت طول الليل ألف في الشوارع يمكن ألحقها لو جرالها حاجة ! وطول الليل عمال أدعي ربنا يبعتلها حد يحميها لو محتاجة لحماية وهي في البيت عندك ! أنت ازاي عملت فيا كده ؟

طه اتوجع جدا : يا كريم أنا ماكنتش...
قاطعه كريم : مش عايز أسمع أي مبرر منك أنا مش هسامحك على فكرة !مش هسامحك يا طه لأني قدرتك ( صوته مهزوز ومش عارف يتكلم وباين الوجع في كل كلمة بينطقها ) أنا قدرتك وكلمتك عن مشاعري وقلتلك هاجي البيت بعد المشروع وللأسف صاحبتها عملت حادثة فكلمتك تاني وأنا في المستشفى وقلتلك بس مروة تخرج من المستشفى وهاجي .. أنا قدرتك وأنت ماقدرتنيش .
طه : كريم اسمعني أرجوك .
كريم زعق : مش عايز أسمع ومش هسامحك .
قفل السكة في وشه وطه بصلهم وصمت مسيطر عليهم كلهم ومتأثرين بكلام كريم خصوصا أمل اللي مابطلتش عياط...



( اقتباس 3) من رواية العاصفة ج2 الشيماء محمد

كريم دخل عند وكيل النيابة اللي استقبله بذوق وقعد قصاده : خير يا افندم ! انا هنا ليه ! مش المفروض امبارح كان الموضوع دفاع عن النفس النهاردة ازاي بقى تعدي ؟

وكيل النيابة : البنت وامها شهدوا انك ضربته وعاكستها وكنت عايز تاخدها منه .
كريم كشر بذهول : وحضرتك مصدق الكلام ده !
وكيل النيابة بأسف : للاسف انا مش بحكم بأحاسيسي احنا لينا الشهود والادلة .
كريم هز دماغه بتفهم وسند على المكتب قرب من وكيل النيابة : ينفع اكلم البنت دي وامها؟
الباب خبط ودخل العسكري : في كذا محامي بره بيقولوا انهم حاضرين معاه !
وكيل النيابة شاورله يدخلهم ودخل المحامي مجدي فتح الله ومعاه ثلاثة تانين وراه ومجدي بص لكريم يطمنه وبص لوكيل النيابة : حاضر معاه يا افندم .
وكيل النيابه بصلهم : بصوا الموضوع بسيط ويتحل بسهولة مش محتاج اربع محامين ابدا .
كريم ابتسم : مش هيحتاج فعلا بس والدي بيقلق شوية .. المهم اقدر اكلمهم ! البنت و والدتها !
وكيل النيابة بصله : شوف يا باشمهندس حضرتك طبعا معروف ولك اسمك ووزنك واسم شركتك معروف فلو عايز نصيحتي لم الموضوع .. البنت واهلها غلابة .
كريم ابتسمله : انا فاهم حضرتك كويس بس برضه عايز اتكلم مع البنت .. لازم افهم منها مين ضغط عليها وخلاها تغير اقوالها وكلامها .
وكيل النيابة : عيلتها ؟ جوزها نفسه ؟ خوفها منه ! الناس دي بتحسبها غيرنا .. بس على العموم هدخلهم هنا .
كريم بص للمحامي مجدي : مش محتاج لكل ده كفاية حضرتك معايا واشكر الباقين وخليهم يشوفوا اشغالهم .. حضرتك كلمهم .
مجدي بالفعل مشى الكل وفضل هو فقط
وكيل النيابة نادى العسكري يجيب البنت ووالدتها واخوها اللي واقفين منتظرين بره.
دخلت البنت و وراها امها واخوها والبنت بصت ناحية كريم اللي قاعد باسترخاء
وكيل النيابة : ادخلي يا سامية تعالي ! وقوليلي هو ده اللي اتعدي عليكي انتي وجوزك وامك ؟
الام دموعها نازلة وباصة للارض واخوها اللي اتكلم : ايوه هو يا باشا !
وكيل النيابة : انت تخرس خالص .. انت كنت موجود علشان تعرفه !
الولد اتراجع وكشر : حاضر با باشا هخرس انطقي يا بت يا سامية قولي .
سامية بصت لاخوها بعياط وبصت لامها اللي باصة للارض ومش مبطلة عياط
وكيل النيابة : بقولك ايه احنا مش فاضين ومش هننتظرك النهار كله انطقي هو ولا مش هو ؟
سامية بعياط : هو !
وكيل النيابة : قوليلي يا سامية احكيلي تاني عملك ايه !
اخوها اتكلم : يا باشا ماهي قالتلك انه كان عايز يركبها العربية غصب عنها .
وكيل النيابة بصله : لو فتحت بوقك تاني هرميك في الحجز فاهم ولا افهمك يا اسمك ايه انت !
اخوها : اسمي ناصر يا باشا .. ناصر عرفة .
المحامي اتدخل : واضح يا افندم ان البنت وامها واقعين تحت ضغط وتهديد علشان يغيروا اقوالهم !
ناصر كشر : ضغط مين لا مؤاخذة دي امي ودي اختي ويهموني ! دول لحمي .
كريم رد عليه بهدوء : وعلشان هما لحمك بتبيع فيهم وتشتري صح ! بعدين انت بتتكلم ليه ! مش سبق واتطلب منك تسكت ! ( بص لوكيل النيابة ) هو ما ينفعش نخرجه بره الاخ ده !
وكيل النيابه ابتسم : ينفع طبعا .. خده يا عسكري بره .
ناصر بغيظ : طيب ليه كده يا باشا ! بت يا سامية انتي تقولي كل حاجة وتخرجي منصور يا بت سامعة !
العسكري شده لبره وقفل الباب وكريم هنا بص لسامية : اتكلمي يا سامية .
سامية بتوتر : انا ... انا .... ( بصت لوكيل النيابة ) هو ضرب جوزي والناس اتلمت علينا واتصلوا بالبوليس بس ده اللي اعرفه .
المحامي بتهديد : انتي عارفة ايه عقوبة الشهادة الزور !
كريم بهدوء : استاذ مجدي سيبها .. خليها تقول اللي نفسها فيه .
سامية بصتله ودموعها بتنزل : انا اسفة بس ده اللي عندي ومش هغير كلامي .
كريم ابتسم بتفهم : مفيش اي مشكلة عادي .. كلامك مش هيفرق معايا اصلا .
سامية هي وامها بصوله وسامية باستغراب : ازاي مش هيفرق !
كريم بهدوء : هيفرق في ايه ! هو لو هيفرق مع حد فالحد ده انتي بس لكن انا عادي جدا .
امها بصتله باستغراب : ازاي يا باشا .
كريم وقف وقرب منهم : افهمك .. سواء انا ضربت جوزك دفاع عنك او ضربته علشانك انتي كلتا الحالتين مش هتفرق لان جوزك سوري في الكلمة كلب فلوس .. لو رمتله الف ولا الفين هيسحب البلاغ ويرجعلك انتي يكمل مرمطة فيكي .. مش ده اللي بيحصل ! يعني اللي شوفته ده كان في الشارع ما بالك في بيته بيعمل فيكي ايه !
سامية بعياط : ده نصيبي وده قدري وخلاص رضيت بيه طالما تقدر تطلع منها اطلع وسامحني لاني مش هغير اقوالي دي ومش هقدر اغيرها اصلا .. انتو مش عارفين احنا عايشين ازاي ! منصور ايوه كلب ومش بس كلب فلوس ده كلب في كل حاجة ده انا كمان بظلم الكلب لما بشبهه بيه بس انا وامي عايشين في بيته علشان اخويا متجوز في بيت ابويا ويعتبر طردنا منه او باعني لمنصور فلو اطلقت هروح فين انا وامي !
كريم بصلها : غيري قدرك يا سامية .. اعملي قدر جديد .. اختاري .
سامية بصتله : مفيش اختيارات قدامي .
كريم ابتسم بيطمنها : لا في .. انا قدامك اختيار جديد .. ايد بتتمدلك .. بس خلي بالك الفرصة بتيجي مرة واحدة في العمر .
سامية بحيرة : تقصد ايه بالفرصة !
كريم وقف وبصلهم : انا مستعد اطلقك منه .
امها قاطعته : يا بيه نروح فين ؟
كريم كمل : يا حجة اسمعيني للاخر وبعدها قولي كلمتك .. مستعد اطلقك منه وهتكفل بيكي انتي و والدتك...

 تابعوا من هنا جميع حلقات رواية العاصفة ج2 الشيماء محمد

الفصل الثامن والثلاثون
الفصل التاسع والثلاثون
الفصل الأربعون
الفصل الحادى والأربعون
الفصل الثانى والأربعون
الفصل الثالث والأربعون
الفصل الرابع والأربعون
الفصل الخامس والأربعون
الفصل السادس والأربعون
الفصل السابع والأربعون
الفصل الثامن والأربعون
الفصل التاسع والأربعون
الفصل الخمسون
الفصل الحادى والخمسون
الفصل الثانى والخمسون
الفصل الثالث والخمسون
الفصل الرابع والخمسون
الفصل الخامس والخمسون
الفصل السادس والخمسون
الفصل السابع والخمسون
الفصل الثامن والخمسون
الفصل التاسع والخمسون
الفصل الستون
الفصل الحادى والستون
الفصل الثانى والستون
الفصل الثالث والستون
الفصل الرابع والستون
الفصل الخامس والستون
الفصل السادس والستون
الفصل السابع والستون
الفصل الثامن والستون
الفصل التاسع والستون
الفصل السبعون
الفصل الحادى والسبعون
الفصل الثانى والسبعون (الأخير)
*********************
إلي هنا تنتهي مقدمة رواية العاصفة ج2 الشيماء محمد
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة